سياسة

مسؤول في “الصحة العالمية”: تركيا رائدة في مكافحة الأمراض غير المعدية

قال مسؤول في منظمة الصحة العالمية، إن المنظمة تعتبر تركيا من الدول الرائدة في مكافحة الأمراض غير المعدية، وتشيد بشكل خاص بنجاحها في اتخاذ التدابير اللازمة للتعامل مع مرضي ارتفاع ضغط الدم والسكر.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها للأناضول رئيس قسم الأمراض غير المعدية في المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لأوروبا غويدان غاليا.

وأضاف غاليا أن المنظمة تعتبر تركيا كذلك من الدول الرائدة، لنجاحها في نشر الخدمات الصحية في جميع أنحائها رغم مساحتها الواسعة والعدد الكبير لسكانها.

وأكد أهمية مكافحة الأمراض غير المعدية، مشيرا إلى أنها تفتك بحوالي 40 مليون إنسان حول العالم سنويا.

وأرجع غاليا السبب في معظم تلك الأمراض إلى التدخين والمشروبات الكحولية، مشددا على أهمية التغذية الصحية والنشاط البدني في مكافحتها.

وأشار أن الأمراض غير المعدية تصيب الرجال بنسبة أكثر من النساء، فيما تزيد الوفيات بسببها بنسبة 5 % بين الرجال مقارنة بالنساء في أوروبا.

واعتبر أن سبب ذلك يكمن في نظرة العديد من المجتمعات لشرب السجائر والمشروبات الكحولية باعتبارها عادات للرجال، كما أن الرجال في بعض المجتمعات يعتبرون أنفسهم أكثر قدرة على مقاومة المخاطر والأمراض، لذا كثيرا ما يتأخرون في طلب المساعدة الطبية.

وفيما يتعلق بالإجراءات الواجب اتخاذها من أجل التقليل من الوفيات الناجمة عن تلك الأمراض، قال غاليا إنها تتمثل في نشر الوعي، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتوسيع نطاق الخدمات الصحية.

وأضاف أن نشر الوعي يشمل القيام بحملات توعية على نطاق وطني من أجل التقليل من استهلاك السجائر والكحول والملح والدهون والسكر، كما أكد ضرورة أن تكون الإجراءات القانونية رادعة بما يكفي.

إغلاق