سياسة

يلدريم: مشاكل تركيا مع الولايات المتحدة مؤقتة

اعتبر رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، اليوم الجمعة، أن المشاكل التي تواجهها بلاده مع الولايات المتحدة الأمريكية “مؤقتة”.

جاء ذلك في كلمته خلال مراسم إحياء الذكرى الـ79 لوفاة مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، بمقر القنصلية التركية بنيويورك.

وأشار يلدريم، إلى وجود علاقات قوية ودائمة وشاملة مستندة على مصالح وقيم مشتركة بين تركيا والولايات المتحدة.

وأكد أن عدم الاستقرار المتزايد، اليوم، جراء التطورات السلبية على المجالين الإقليمي والعالمي، جعلت من تلك العلاقات أكثر أهمية من أي وقت مضى.

وأضاف: “انطلاقا من مبدأ مؤسس جمهوريتنا أتاتورك؛ سلام في الوطن سلام في العالم، فإننا نقف ضد كل الظلم، ونحتضن كافة المظلومين، وندفع أثمانا باهظة باسم الإنسانية من أجل السلام الإقليمي والعالمي، ونفتح منازلنا للملايين الذين هُجّروا من أوطانهم، ونتقاسم معهم لقمة العيش”.

وشدد يلدريم، أن المجتمع التركي في الولايات المتحدة يساهم بشكل كبير في العلاقات، من خلال أنشطته بمجالات متعددة من التجارة إلى الفن ومن السياسة إلى العلم.

ولفت أنّ بلاده تحتل المرتبة الخامسة أوروبيا باقتصادها القوي، وأنها تعد بلدا يساهم بشكل هام للغاية في السلام الإقليمي والعالمي.

وعلى صعيد آخر، قدّم رئيس الوزراء التركي تعازيه لأسر ضحايا هجوم ولاية تكساس الأمريكية، الأحد الماضي، والذي أسفر عن سقوط 26 قتيلا، وإصابة نحو 20 آخرين.

وأدان يلدريم الهجوم بشدة، مؤكدًا تضامن الشعب التركي مع الأمريكيين.

ووقف الأتراك، اليوم، في جميع أرجاء بلادهم، دقيقة صمت، في الذكرى الـ79 لوفاة مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك .

وتوفي أتاتورك في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 1938، بقصر دولمه بهجة بإسطنبول، عن عمر 57 عامًا، بعد صراع مع المرض.

ويقف الأتراك في هذا التاريخ من كل عام، داخل البلاد وفي البعثات الدبلوماسية، دقيقة صمت على روح أتاتورك.

وتطالب تركيا واشنطن بتسليمها زعيم منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية، الموجود بالولايات المتحدة، وبقطع الدعم والتعاون مع منظمة “ب ي د” الإرهابية (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا).

وأمس الأول الأربعاء، قال يلدريم، في تصريحات إعلامية بالعاصمة الأمريكية واشنطن: “ليس من الصواب القول إن علاقاتنا مع أمريكا ممتازة، لدينا مشاكل حقيقية، وسنبلغ نظراءنا بأنه ينبغي أن تبقى تلك المشاكل في الماضي، وعلينا التركيز على المستقبل”.

إغلاق