اقتصاد

من أربع أساور ذهبية.. تركيّة تنجح في جمع ثروة حيوانية

بثمن أربع أساور ذهبية، تمكنت التركية “فاطمة أونجل” من جمع ثروة حيوانية تُقدر بمليون ليرة تركية ( نحو 260 ألف دولار).

وقررت أونجل (38 عامًا) المقيمة في ولاية أنطاليا، ممارسة مهنة والدتها في تربية المواشي بعد فشلها في اجتياز امتحان الوظيفة العمومية.

وتحقيقًا لمرادها باعت أونجل أساور ذهبية كانت بحوزتها، وبدأت العمل في تربية المواشي لتمتلك ثروة حيوانية من البقر والماعز والدجاج، تقدر بقيمة مليون ليرة.

وفي حديثها للأناضول، أوضحت أونجل أنها بدأت بالتفكير في تأسيس مشروعها الخاص بعد عدم تمكنها من العمل في مهنتها وهي المحاسبة.

وقالت: “قررت البدء بتربية المواشي لأني أحب الحيوانات من جهة ولأنها مهنة والدي أيضًا، ولتحقيق ذلك بعت أربع أساور كنت أمتلكها، واشتريت عجلًا، وكنا نرعاه أنا وزوجي، إذ وصلت إلى ما أنا فيه بفضل هذا العجل”.

ولفتت أنها كانت توزّع حليب أول بقرة لها بالمجان من أجل الدعاية، وأضافت “بعد ذلك بدأت ببيعه، ثم شرعت بشراء أبقار أخرى بالأرباح التي أجنيها”.

وذكرت أونجل أنها تمتلك حاليًا في أرض اشترتها لغرض المشروع، 134 بقرة، و107 من الماعز، و200 دجاجة، وأكدت أن ربحها الشهري من بيع الحليب فقط يصل قرابة 40 ألف ليرة تركية.

وبينّت أن لديها 3 أشخاص يعملون معها حاليًا، مشددًة على رغبتها في شراء أرض أخرى وتوسيع مشروعها أكثر مستقبلًا بعد تقاعد زوجها.

إغلاق